جمعية أطفالنا للصم | 215 شاب وشابة من ذوي الإعاقة يحتفلون بتخرجهم من برنامج التدريب المهني في غزة
السبت 27 مايو 2017 م - 3:00 ص
english

215 شاب وشابة من ذوي الإعاقة يحتفلون بتخرجهم من برنامج التدريب المهني في غزة

في أجواء من الفرحة المفعمة بمشاعر الإنجاز، احتفل 215 شخص من ذوي الإعاقة أمس بتخرجهم من برنامج التدريب المهني والذي تضمن عدة دورات تدريبية في مجالات الأعمال الخشبية و صناعة الحلي و فن الطهي و الخياطة والتطريز بالإضافة إلى اكتساب مهارات في تصميم الجرافيك وفن التصوير الفوتوغرافي والحلاقة وفن التجميل للرجال والسيدات.

عقدتُ الدورات التدريبية ضمن مشروع " التدريب المهني وخلق فرص عمل للأشخاص ذوي الاعاقة في قطاع غزة" والذي ينفذه الهلال الأحمر القطري وشريكه الهلال الأحمر الفلسطيني من خلال جمعية أطفالنا للصم بتكلفة إجمالية بلغت 664 ألف دولار أمريكي بتمويل من برنامج دول مجلس التعاون لإعادة إعمار غزة وبرنامج الفاخورة التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع القطرية وبإدارة البنك الإسلامي للتنمية.

 

حضر الحفل ممثلين عن قطاع التأهيل والمؤسسات الحقوقية والقطاع الحكومي والخاص في قطاع غزة بالإضافة لممثلين عن الأشخاص من ذوي الإعاقة والخريجين، بدأ الاحتفال بالسلام الوطني الفلسطيني بلغة الاشارة الفلسطينية من أداء طلبة مدرسة أطفالنا للصم.

 

في كلمة جمعية أطفالنا للصم، أثنى رئيس مجلس إدارة جمعية أطفالنا للصم السيد شرحبيل الزعيم على الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة قطر الشقيقه في دعم المجتمع الفلسطيني عامة والأشخاص ذوي الإعاقة بشكل خاص من خلال تنفيذ التدريب المهني وخلق فرص عمل للشباب من ذوي الإعاقة والذي يأتي في ظل الظروف الاقتصادية الصعبه في قطاع غزة.

من جانبه، عبرّ ممثل برنامج الفاخورة في قطاع غزة المهندس شادي صالح عن فخره بالإنجازات المميزة التي تمنح الأشخاص ذوي الإعاقة أملاً وفرصاً أكبر للوصول نحو مجتمع متاح للأشخاص ذوي الإعاقه.

 

 من ناحيته، أشارت مسؤولة المشاريع الصحيه في المكتب التمثيلي للهلال الأحمر القطري في قطاع غزة الدكتوره هبه المحلاوي أن التنمية الاقتصادية والاجتماعية ستساهم في تحسين الظروف المعيشية للأشخاص ذوي الإعاقه وأن هذا المشروع منح 215 شاب وشابه فرصة اكتساب مهارات جديدة ستؤهلهم للاعتماد على أنفسهم وخلق فرص عمل مناسبه لهم مستقبلاً، مضيفة " يتضمن أنشطة المشروع عقد دورات في إدارة المشاريع الصغيرة تمهيداً لتقديم منح تمويل مشاريع لعدد 35 مستفيد بالإضافة لتدريب وتشغيل مدفوع الأجر لعدد 100 مستفيد في عدة مؤسسات وشركات خاصة في غزة ".

 

وفي كلمة الخريجين، تحدث الخريج بلال المناعمه في كلمته بلغة الإشاره على أن الأشخاص من ذوي الإعاقة لديهم القدرة على خلق الإبداع وتحقيق الإنجاز من خلال إعطائهم الفرصة لإثبات أنفسهم بالمجتمع، معرباً عن سعادته بالتأثير الإيجابي الذي خلقه المشروع من خلال صقل قدراتهم وتحفيزهم للانطلاق وتحقيق أحلامهم.

 

وتضمنت فقرات الحفل عرضاً للدبكة الفلسطينية قام بتأديتها عدد من الأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية وأشخاص  بدون إعاقة وكذلك تم توزيع شهادات التخرج على الشباب المشاركين في المشروع.